نماذج عامة

نموذج دفتر تحضير الدروس

0
(0)

ما هو نموذج دفتر تحضير الدروس؟ وما هي الخطط التي يجب أن يشملها؟ وعلى ماذا يجب أن تحتوي كل خطة تحضير؟ وما هي أهمية دفتر تحضير الدروس بالنسبة للمعلم والطالب والمدير أو الموجه المسؤول؟

ستتعرفون في هذا المقال على ماهية دفتر تحضير الدروس بالنسبة للمعلم، وما هي الخطوات التي يجب على المعلم اتباعها أثناء التحضير، بالإضافة إلى أهمية دفتر التحضير بالنسبة للمعلم والطالب والموجه، وأسباب شكوى المعلمين من هذا الدفتر.


ما هو نموذج دفتر تحضير الدروس؟

هو مجموعة من خطط العمل المنظمة التي يسعى المعلم إلى تنفيذها، وتحقيق الأهداف المرجوة منها عند شرح الدروس للطلاب، ويقوم المعلم بتدوين هذه الخطط منذ بدء العام الدراسي وحتى نهايته، وتشمل هذه الخطط ما يأتي:

  • خطة لوضع أهداف كل مادة على حدى.
  • خطة لتنظيم الدروس الصفية.
  • خطة لتوزيع العناوين على الحصص خلال أشهر السنة الدراسية.


يقع على عاتق كل مدرس ومدرسة مسؤولية اقتناء دفتر لتحضير الدروس، والذي يمكن اعتباره كخريطة يلتزم المعلم بالسير على الخطط المحددة فيها لشرح المادة العلمية لطلابه، بحيث يتم التركيز على ذكر المعلومات التي يجب أن يتلقاها الطلاب بطرق تتماشى مع استيعابهم، والالتزام بتحقيق الأهداف المرجوة من كل درس.

كما يسهل دفتر التحضير على المدرس إلقاء الدرس على طلابه بأفضل طريقة منظمة، حيث يتم تقسيم الدرس خلال التحضير على الوقت المخصص للحصة، وهذا يساهم في تنظيم الوقت وعدم هدره وإعطاء الدرس بشكل وافٍ، والتغلب على أية صعوبات يمكن أن تواجه المدرس أثناء الشرح.

كما يمكن تحديد الطريقة والوسائل التي سيستخدمها المدرس في عملية الشرح وذلك لضمان سير الدرس على الخطة المدونة على دفتر التحضير.


ما هي الخطوات التي يجب اتباعها عند تحضير الدروس التعليمية؟


يجب أن يلتزم المعلم بعدة خطوات حتى يحقق الأهداف المرجوة من كل درس وهي كالتالي:


1- قراءة وتحديد أهداف الدرس:

وهي الخطوة الأولى التي يجب على المدرس اتباعها، بحيث يقوم بتحديد الأهداف التي يجب أن يصل إليها بنهاية الشرح، أي عند انتهائه من شرح الدرس يجب أن يكون الطلاب قد اكتسبوا مهارة معينة أو معلومات مفصلة عن محتوى الدرس الذي يعتبر مادة تعليمية يجب عليهم فهمها.

2- استراتيجية التدريس التي يتبعها المعلم:

فرض التطوير والتحديث الدائم للمناهج على المعلمين، البحث وابتكار طرق واستراتيجيات حديثة تتماشى مع هذا التطور، والابتعاد عن طرق الشرح التقليدية التي تعد عديمة الجدوى مع هذه المناهج المتطورة.

لقد اعتمدت الطرق الجديدة على استخدام أحدث الوسائل التعليمية بما فيها إعطاء مهمة شرح الدرس للطلاب، والحوار المباشر معهم.


3- التقييم:

يلجأ المعلم إلى قياس مدى استيعاب الطلاب للمحتوى الذي قام بشرحه لهم، وذلك عن طريق تحضير عدة أسئلة تكشف له عن مدى فهم الطلاب للمادة العلمية وهل تحققت الأهداف التي قام بتحديدها لكل درس في دفتر تحضير الدروس.

رابط ذات الصلة: نموذج مخالصة خروج نهائي لعام 2021


ما هي محتويات دفتر تحضير الدروس؟

نموذج دفتر تحضير الدروس
محتويات دفتر التحضير
المقرر: نوع المادة العلمية
الموضوع: عنوان الدرس
مستوى الطلاب: …………. الشعبة الصفية: ……………..
الأهداف الخاصة بالدرس: أي النتيجة التي يجب أن يصل إليها المعلم بعد انتهاء الدرس، من خلال المهارات التي سيصل إليها الطلاب في نهاية الحصة.
الوسائل: وهي ما يستخدمه المعلم لشرح الدرس.
المقدمة التمهيدية للدرس
عرض النصوص التي سيتم شرحها
خطوات الدرس ومناقشة الأفكار.
التقويم: وهو مجموعة من الأسئلة والتمارين التي يختبر فيها المعلم فهم واستيعاب طلابه للدرس الذي قام بشرحه.
تحديد الواجبات المنزلية: يوكل المعلم عدداً من الواجبات التي يجب حلها في المنزل ليضمن أن الطالب قام بمراجعة الدرس ليستطيع حل وظيفته.
محتويات نموذج دفتر تحضير الدروس

رابط ذات الصلة: كل ماتحتاج معرفته لكتابة نموذج تقديم شكوى ضد موظف ورد اعتبارك بثقة


أين تكمن أهمية دفتر التحضير من المنظور التربوي؟

قد يتبادر إلى ذهن بعض المعلمين أن نموذج دفتر التحضير ليس إلا دفتراً يحتوي على شرح مختصر عن الدرس الموجود في كتاب الطالب.

لكن هذا التصور مغلوط تماماً إنما المفهوم الأصح هو أن يسجل المعلم تصوره لعملية شرح الدرس، وأن يقرر الأنشطة التربوية التي تساعده على إيصال المعلومات بطريقة مبسطة إلى الطلاب، مما يحقق الأهداف المرجوة من كل درس.

تعتبر دقة إعداد الدروس مرتبطة بنجاح المدرس في العملية التربوية والتعليمية.

تتنوع أهمية تحضير الدروس بالنسبة للمعلم الذي يخطط، والطالب التي يتلقى الشرح والمدير المسؤول عن المعلم ونشاطاته في المدرسة.

بالنسبة للمعلم:

طالما أن المعلم هو أو من يقوم بالتخطيط والتحضير للمواد العلمية التي يعطيها لطلابه، فسنبدأ بالحديث عن أهمية التحضير بالنسبة له كونه أول المستفيدين:

  1. يساعده التحضير على تحديد الأهداف لكل درس ووضع استراتيجية مناسبة تجعله يحقق أهداف كل درس بأبسط وأقل زمن ممكن.
  2. ينمي التحضير أفكار ومهارات المعلم ويجعله أكثر تنظيماً، كما ويضفي المنطقية على طريقة تفكيره من خلال توسيع قاعدة المعارف لديه وزيادة خبرته مع كل خطة يقوم بوضعها.
  3. يكسب المعلم ثقة كاملة بنفسه وبطريقة إيصاله المعلومات إلى طلابه، كما تنعكس هذه الثقة على الطلاب بمعلمهم الذي يقوم بالشرح والتفسير بطرق مبسطة لهم.
  4. يساعد الاستمرار في تحضير الدروس المعلم على اكتشاف الثغرات الموجودة في المناهج وكيفية تجاوزها، وذلك بحكم خبرته التي ازدادت وبات يعرف كل ما يناسب تلاميذه ويساعدهم على الفهم والاستيعاب.
  5. يكون دفتر تحضير الدروس بمثابة مرجع للمعلم بحيث تتوافر به كل الفكر الرئيسية للدرس، والوسائل التي يجب توافرها لتساعده في عملية الشرح، في حال نسي أي من الأفكار أو المعلومات.

بالنسبة للطالب:

ينعكس تحضير الدرس المنظم بشكل إيجابي على الطلاب، والذين تصلهم المعلومات بشكل مبسط ومجدول ومقسم إلى فقرات يسهل فهمها، بحيث لا تكون عشوائية وغير منظمة.

كما تساهم الوسائل والشروحات المتنوعة والأمثلة على خلق جو من المشاركة التفاعلية بين الطلاب والمعلم، وهذه الأمثلة تأتي بالتحضير وليس بارتجال الدرس مهما بلغت خبرة المعلم.

بالنسبة لمدير المدرسة والموجه المسؤول:

يعتبر نموذج دفتر تحضير الدروس أهم ضوابط العمل التربوي والتعليمي ولا يمكن الاستغناء عنه، ولهذا فإن المعلم الذي يلتزم بتحضير الدروس في دفتره بشكل مسبق يعكس صورة رائعة عن جهده وخبرته الواسعة.

يكون دفتر التحضير بالنسبة للموجه خير دليل على أن المعلم:

  1. جاد ومنضبط في آداء مهمته التربوية وواجبه التعليمي تجاه طلابه.
  2. ذو خبرة واسعة وثقافة عميقة يعكسها بطريقة تحضيره للدروس.
  3. ذو لغة سليمة تنعكس على كتابته في الدفتر.
  4. التزم بخطة توزيع المقرر التي وضعها وقسمها على الحصص خلال العام الدراسي.

رابط ذات الصلة: أهم بنود نموذج عقد ايجار محل بالسعودية


ما هي أسباب شكوى المعلمين من نموذج دفتر تحضير الدروس؟

كما أسلفنا سابقاً أن المعلمين يشتكون من الالتزام بإعداد وتحضير الدروس، وذلك لعدة أسباب منها:

  1. يعتبر بعض المعلمين تحضير الدروس جهداً إضافياً يقومون به لإرضاء المدير والمسؤول عن متابعة عملهم (الموجه)، حيث أن المعلومة مدونة في كتاب الطالب ويعرفها المعلم فما هي الفائدة من تدوينها.
  2. يعتبر المعلم وقت تحضير الدروس تعدياً على أوقات فراغه، حيث يعد وقت الدوام الرسمي هو فقط الذي يعمل به المعلم ويكمل ما عليه من واجبات تجاه طلابه.
  3. لا يتقن الكثير من المعلمين وضع الخطط التحضيرية التي يريدها ويطلبها مدراء المدارس، مما يشكل ضغطاً كبيراً على المعلم بحيث يسعى جاهداً لوضع الخطط المناسبة لإعطاء الدروس وشرحها.

لقد وصلنا إلى ختام مقالنا بعد أن شرحنا لكم أهم المعلومات عن نموذج دفتر تحضير الدروس، وتحدثنا عن خطوات التحضير والمعلومات التي يجب تدوينها في الدفتر، ووضحنا أهمية هذا الدفتر لكل من المعلم والطالب والموجه.

ما تقييمك لهذا العمل؟

اضغط على النجوم للتقييم!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى