نماذج عامة

نموذج جاهز لمقابلة صحفية مكتوبة

3
(3)

إن الحصول على نموذج جاهز لمقابلة صحفية مكتوبة يعتمد على معرفتك أساسيات الحوار وطريقة إدارته.

سنذكر في هذا المقال أهم المعلومات حول مفهوم المقابلة الصحفية وما هي أنواع المقابلات، وكيف تحصل على نموذج جاهز لمقابلة صحفية مكتوبة، وأخيراً ما هي أنواع الأسئلة التي يتم طرحها في المقابلة.


ماذا يعني مفهوم “المقابلة الصحفية”؟

تعرّف المقابلة الصحفية على أنها مقابلة بين شخص يكون دوره محاور وشخص آخر يعتبر المصدر الذي ستؤخذ منه الإجابات.
يختلف مضمون كل مقابلة صحفية عن الأخرى كما سنشرح لاحقاً، إلا أنه بشكل عام تأتي المقابلات لإيضاح الأخبار ومناقشة المواضيع المختلفة وتعريف الجمهور على شخصيات مهمة سواء كانت سياسية أو فنية …الخ.

مقالات ذات الصلة: أهم اسئلة مقابلة عمل ونصائح للإجابة عنها 2021


كيف يتم إعداد أسئلة المقابلات الصحفية؟

هناك بعض الأمور التي يجب مراعاتها أثناء كتابة نموذج لمقابلة صحفية، ومن أهمها:

1- مراعاة السؤال عن الحدث الذي يثير الجدل حول الشخصية.

2- يجب أن تكون معظم الأسئلة مفتوحة إذا كانت المقابلة تستدعي ذلك.

3- لابد للصحفي من أن يترك فرصة للتعديل على الأسئلة حسب إجابات الضيف.

4- مراعاة وضع عدد الأسئلة بحيث يكون مناسباً لوقت البرنامج.

5- مراعاة التنوع في الأسئلة، كأن تبدأ بماذا؟ لماذا؟ متى؟ كيف؟ أين؟ من؟

6- أن يكون الانتقال بين الأسئلة سلساً كي لا تحدث فجوة في الحوار.

كما ينبغي على الصحفي الانتباه لسير الحوار وذلك لاستخراج أسئلةٍ أخرى مبنية عليه، ومن الأفضل استخدام آلة لتسجيل الصوت كونها وسيلة أفضل من الكتابة المستمرة أثناء المقابلة، ومن ثم يقوم بالتفريغ الصوتي أي تحويل الحوار الذي تم تسجيله إلى نَصٍّ مكتوب.


ما هي أنواع المقابلات الصحفية؟

تنقسم المقابلات الصحفية بحسب الهدف منها إلى:

1- مقابلات الأخبار:

ويعتمد هذا النوع من المقابلات على “الأخبار القوية”
أو الأحداث التي تتطور على نحو متسارع، أو تطور حدث يهم الناس.
وغالباً ما يتضمن هذا النوع من المقابلات طرح
أسئلة واضحة وذلك لتوضيح القصة الأصلية، وتوضيح مدى تأثيراتها على الناس في المجالات المختلفة، ولذلك يحاول الصحفي الذي يقوم بإجراء هذه المقابلة التحدث إلى أفضل مصدر متاح يمتلك معلومات قيمة حول الموضوع المطروح.

يكون هذا النوع من المقابلات آلي بحيث يمكن اختزاله إلى صيغ أو تصنيفات نموذجية، ويركز الصحفي في هذا النوع من المقابلات على الأسئلة التقليدية الستة وهي: من وماذا ومتى وأين وكيف و لماذا.


2- مقابلات الرأي:

تستهدف مقابلة الرأي التعرف على آراء الضيف، وقد
يكون الضيف أي شخص له رأي قيّم عن قضية معينة، مثل شخص له علاقة مباشرة بالقصة، أو سياسي، أو موظف حكومي، أو حتى مواطن عادي لا علاقة له بالقضية لكن له رأي.
أما عن الأسئلة المطروحة أثناء هذا النوع من المقابلات فغالباً ما تكون كالتالي:

نموذج جاهز لمقابلة صحفية مكتوبة (1):

نموذج-جاهز-لمقابلة-صحفية-مكتوبة
نموذج جاهز لمقابلة صحفية مكتوبة

ماذا كان رد فعلك بعد اطّلاعك على الخبر؟
هل تأثرت بالحدث؟
ما رأيك في سياسة “…..” من الناس؟

هل توافق أو لا توافق؟
ما مقترحاتك البديلة؟
ما هو رأيك بالإجراءات البديلة الواجب اتخاذها؟
ما هو الإجراء الذي تنوي أنت اتخاذه؟

3- استطلاع آراء الجمهور:

يبحث الصحفيون في هذا النوع من المقابلات على آراء عامة الناس، أو على رأي “رجل الشارع” حسب التعبير الشائع، وبما أن رأي الشخص الواحد لا يمثل آراء الجميع، فيسعى الصحفيون إلى الاطلاع على آراء عينة من الجمهور عددها لا يقل عن اثني عشر شخصاً.
أما عن الأسئلة التي يتم طرحها في هذا النوع من المقابلات فهو كالتالي:

نموذج جاهز لمقابلة صحفية مكتوبة (2):

نموذج جاهز لمقابلة صحفية مكتوبة

ما مدى كفاءة نظام النقل العام؟
هل تنوي التصويت في الانتخابات المقبلة؟
هل ……. يحظى بإعجابك أكثر من غيره؟
ومن الممكن أن يتم السؤال بلماذا؟ لتكون الإجابة بعدها مفتوحة لا تقتصر عل نعم أو لا.

4- المقابلة العاطفية:

تعتبر المقابلة العاطفية ذات صلة وثيقة بمقابلة الرأي ففي وسائل الإعلام تتضمن أكثر البرامج متعة فقرات يعرب فيها الأشخاص عن عواطفهم للمستمعين أو المشاهدين، الذين يستطيعون تفهم الغضب أو الفرح أكثر من تفهم وجهات النظر والحقائق.
وفي هذا النوع من المقابلات لا يجب أن يقاطع أو يتطفل الصحفيون بل يجب عليهم تشجيع الضيف على الاستمرار في الحديث وذلك بتحريك الرأس وبقاء النظر مسلطاً عليه.

5- مقابلة المواجهة:

وفي هذا النوع يعد الصحفيون المقابلة كي تكون مناسبة لتوجيه أسئلة يكون الغرض منها الكشف عن الحقائق.
ومن الأمثلة على ذلك:
– لقد مرت ثلاثة أيام على اصطدام القطار الذي أسفر عن مصرع ستة أشخاص ولم تتقدم الهيئة المسؤولة بعد بتفسير لسبب الحادث؟!
– تلقت شركة أجهزة كهربائية مبالغ من مئات الزبائن ولم تزودهم بمشترياتهم؟!
– العاملون في …… يصوتون على الإضراب عن العمل، مطالبين بزيادة أجورهم، متى سيتم حل الأمر؟!
– لم يعد يتلق المتقاعدون المستحقات التقاعدية الخاصة بهم منذ عدة أشهر ولم نسمع أي تعليق من الحكومة؟!

6- المقابلة التحليلية:

عند وجود آراء وتفسيرات متضاربة يقوم الصحفيون بالاستعانة بشخص قادر على تفسير القضية أو الموضوع بصورة شاملة، حيث تهدف المقابلة التحليلية لتلخيص الجوانب المختلفة وشرحها.
وتأتي الأسئلة في المقابلة التحليلية على هذا النحو:

نموذج جاهز لمقابلة صحفية مكتوبة (3):

نموذج جاهز لمقابلة صحفية مكتوبة
لماذا حدث هذا؟
ما هو معدل وقوع هذا الحدث؟
ما الأسباب المحتملة؟

ما هي خلفية الحدث؟
ما هو تأثير الحدث؟
من هو المحتمل أن يتأثر بالحدث؟
ما الإجراءات التي كان المفروض اتخاذها لمنع وقوع الحدث؟

7- المقابلة الترفيهية:

وعادة ما يكون الضيوف نجوماً أو شخصيات ذات صيت، أو أفراداً عاديين تكون لهم قصص مشوقة قد يحب الجمهور الاستماع إليها.
لا يوجد حد معين للأسئلة التي يمكن طرحها، وغالباً ما يتم الكشف عن معلومات مفيدة من خلال
الأسئلة المتعلقة بالحياة الخاصة للضيف.

نموذج جاهز لمقابلة صحفية مكتوبة (4):

نموذج جاهز لمقابلة صحفية مكتوبة

أين ترعرعت؟
كيف عاشت أسرتك؟
ما هي المدينة التي تعتبرها مكان إقامتك الرئيسي؟

ما الذي تفعله الآن ولماذا؟
كيف ترفه عن نفسك؟
أطلعني على معلومة ال يعرفها الناس عنك؟

كلما كان السؤال متميزاً وغير عادي ارتفع احتمال الحصول على رد مثير للاهتمام.

مقالات ذات الصلة: نموذج استمارة مقابلة شخصية ملف وورد (Word)


ما هي أنواع الأسئلة في المقابلات الصحفية؟

يتم تنويع الأسئلة في المقابلات الصحفية لتشمل الأنواع التالية:

1- أسئلة النهايات المغلقة:

وهي الأسئلة التي تتم الإجابة عنها بالقول “نعم” أَو “لا” أو بكلمةٍ واحدة، وسنعرض مجموعة أسئلة حول هذا النوع:
– هل علاقتك جيدة مع مديرك؟
– هل ستقوم بالتصويت في هذه الانتخابات؟
– ما اسمك؟
– كيف أصبحت الآن؟
– أين تسكن؟

هذا وتكون الأسئلة المغلقة جيدة في حالات عديدة منها:
1- إذا كان السؤال شديد التحديد ويرغب الصحفي بإجابة محددة.
2- عند اختتام المقابلة، أو عند اتخاذ قرار مثل: “الآن نحن نعرف الحقائق، هل نتفق جميعاً على أن هذا
هو العمل الصحيح؟”.
3- عند الرغبة في وضع إطار عام للقضية، مثل “هل أنت راضٍ عن هذه الخدمة من البنك الذي تتعامل معه؟”.
إلا أنه يجب الانتباه من أن سؤالاً مغلقاً واحداً في غير محله من الممكن أن يفسد المقابلة برمتها، وقد يؤدي لصمت غير مستحب خلال المقابلة.

2- النهايات المفتوحة:

وهي النقيض للأسئلة المغلقة وتميل لأن تكون أكثر موضوعية لكن أقل توجيهاً من الأسئلة المغلقة، وعادة ما تبدأ بعبارات مثل “لماذا” و”كيف”، أو عبارت مثل “قل لي عن…..، المهم أن تحفز الضيف على إعطاء إجابة كاملة ذات معنى.

إن القدرة على طرح الأسئلة المفتوحة مهم جداً في العديد من المهن، مثل التعليم والإرشاد والوساطة
والمبيعات والتحقيقات الإعلامية، ومن الأمثلة عن الأسئلة المفتوحة:
– قل لي عن علاقتك مع مديرك؟
– ماذا عن المرشحين في هذه االنتخابات؟
– هل تعرفنا بنفسك؟
– بماذا تشعر؟.
– حدثنا عن مكان إقامتك؟
– ماذا حدث في الاجتماع؟ .
– لماذا كان رد فعله على هذا النحو؟
– كيف كان الحفل؟
– ماذا حدث بعد ذلك؟
– صف الظروف بالتفصيل؟

مثل هذه الأسئلة المفتوحة تستنبط إجابات أطول، وغالباً ما يتم الاعتماد على هذا النوع من الأسئلة لأهداف مثل:
– تقديم المزيد من التفاصيل خلال المقابلة.
– معرفة آراء الضيف في الموضوع المطروح.
– جعل المقابلة تروي حكاية متسلسلة أقرب إلى القصة.
– تمنح الضيف فرصة التعبير عما لديه من معلومات، ويفصح عن رأيه في القضية المطروحة.
– تعطي الضيف شيئاً من الحرية التي تبعده عن نطاق الاستجواب الذي لا يفضله بعض الناس.

مقالات ذات الصلة: أهم 15 سؤال وجواب لمقابلة التجارة الإلكترونية 2021


بهذا نصل إلى نهاية المقال الذي ذكرنا فيه تعريف المقابلة الشخصية وكيفية الحصول على نموذج جاهز لمقابلة صحفية مكتوبة، إضافة إلى ذكر أنواع المقابلات وأهم أنواع الأسئلة التي يتم طرحها فيها.

ما تقييمك لهذا العمل؟

اضغط على النجوم للتقييم!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى