مقالات مُفيدة

برنامج مزايا لدعم المواطنين العاملين في تخصصات مميزة في القطاع الخاص في الإمارات – برامج نافس

مشاريع الخمسين

0
(0)

برنامج مزايا لدعم المواطنين العاملين هو إحدى برامج نافس الامارات التي تم طرحها في الحزمة الثانية من مشاريع الخمسين.

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدى في مؤتمر مشاريع الخمسين والذي عقد اليوم عن تخصيص برنامج لدعم المواطنين العاملين في تخصصات مميزة في القطاع الخاص مثل المبرمجين والممرضين والمحاسبين وغيرهم، بعلاوة ثابتة قدرها 5000 آلاف درهم شهرياً فوق الراتب لمدة خمس سنوات.

كذلك فإن حفاظ دولة الإمارات على عيش أبنائها حياة كريمة وفوق المستوى المطلوب، هو أولوية بحتة وهدف رئيسي في طرح هذه البرامج.


ما هو برنامج مزايا لدعم المواطنين؟

هو برنامج يهدف إلى تبني المواهب والمهارات والخبرات وتعزيز ودعم فرص أصحاب الخبرات والمهارات والمواهب للدخول إلى سوق العمل.

تقوم دولة الإمارات ببذل جهود حثيثة في سبيل تبني وتشجيع الناس الذين يمتلكون أرضية صلبة من الخبرات والمهارات إلا أنهم بحاجة إلى دعم مادي ومعنوي من دولتهم. لذلك تمنح الإمارات فرصة كبيرة لهؤلاء كي يعملوا في القطاع الخاص بوظائف تدرّ عليهم بالكثير من المال.

تعمل الإمارات دومًا على تهيئة البيئة المناسبة للمبدعين والخلّاقين من خريجي الجامعات والموظفين وغيرهم الذي يعملون في القطاع العام. لذلك فإن برنامج مزايا هو الحل الأمثل للحصول على نتائج سريعة ورائعة.

إذ تقوم بتشجيعهم على الانتقال إلى مجال العمل الخاص الذي يمكن أن يوفر لهم فضاء واسع من فرص النجاح والتطوير وتحقيق المكاسب.

لمزيد من التفاصيل، اقرأ التالي: برنامج إجازة التفرغ للعمل الحر في الإمارات – برنامج نافس Nafis


من تدعم الإمارات في برنامج مزايا؟

  • أصحاب العمل الحر من كتّاب ومحتوى ومبرمجين وخبراء تقنية والمدققين اللغويين والمترجمين وغيرها الكثير من التخصصات.
  • أصحاب المهن التخصصية كالأطباء والممرضين والمهندسين والمحامين.
  • أصحاب المهن الخلّاقة والإبداعية كالمؤلفين والكُتّاب والشعراء.
  • أصحاب المهن الفنية كالرسامين والممثلين وغيرهم.

لمزيد من التفاصيل، اقرأ التالي: التقاعد المبكر الاختياري في الإمارات – نافس Nafis


ما الفائدة من التعاون ما بين القطاعين العام والخاص في مسيرة تطوير الإمارات؟

إن أي حركة تغيير جذري تتطلع فيها الإمارات إلى التطوير وتحقيق النجاح بمساعدة أبنائها ستكون بفضل تعاون الكثير من الأطراف في الدولة.

بالتالي فإن إشراك العديد من مؤسسات القطاعين العام والخاص في هذه المسيرة سيعود بنتائج مذهلة خلال فترة قصيرة.

خاصةً وأن هنالك فائض في الكوادر الوطنية العاملة في القطاع العام. بالتالي فإن الاستثمار بالطاقات البشرية الموجودة في الدولة وتسليط الضوء عل طلاب العلم الذين لا يزالون في بداية مشوارهم ويملكون الحافز لتطوير البلاد أمر يعوّل عليه.

إن تحقيق النجاح الحقيقي يكون من خلال تبني الطاقات البشرية التي يمتلكها مواطنو الإمارات وتشجيعهم على الخروج عن المألوف والتفكير خارج الصندوق.

لمزيد من التفاصيل، اقرأ التالي: صندوق الخريجين في الإمارات – برنامج نافس Nafis


برنامج مزايا هو الهدية للشعب الإماراتي والذي سيساهم في خروج الكثير من المواهب إلى النور وطفوها على السطح.

خاصةً وأن الإمارات تمتلك الكثير من الأيدي العاملة التي لطالما ساهمت في تطوير البلاد نحو الأفضل. لذلك حان الوقت الآن كي ترد لهم الدولة بعضًا مما فعلوه. كل هذا في سبيل جعل الإمارات أفضل وجهة للاستثمار والسياحة في العالم.

 

ما تقييمك لهذا العمل؟

اضغط على النجوم للتقييم!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى