مقالات مُفيدة

ما هي ميزات برنامج الدعم المؤقت – نافس Nafis الامارات

مشاريع الخمسين في الإمارات

0
(0)

برنامج الدعم المؤقت (نافس Nafis الامارات) ، هو الحزمة الثانية من مشاريع الخمسين التي أطلقتها دولة الإمارات اليوم في مؤتمر صحفي رسمي. إذ تضمنت الحزمة الأولى التي تم إطلاقها في وقتٍ سابق من مشاريع الخمسين إعادة هيكلة الإمارات لنظام الإقامات.

الآن تقوم الإمارات بطرح أفكار جديدة في حزمتها الثانية من مشاريعها الاستراتيجية هذه وتستمر هذه الأفكار على مدار الخمسين عامًا المقبلة.

من المشاريع الجديدة، الإعلان عن إعانة مالية مؤقتة للمواطنين الذين فقدوا وظائفهم في القطاع الخاص لظروف خارجة عن إرادتهم، ومنحهم فرصة 6 أشهر للبحث عن وظيفة أخرى


ما سبب تسمية برنامج الدعم المؤقت نافس Nafis بهذا الاسم؟

سمي برنامج نافس Nafis الامارات بهذا الاسم نظرًا لدوره في رفع التنافسية في دولة الإمارات التي كانت ولا تزال السبّاقة في دعم عجلة الاقتصاد ودفعها نحو الأمام في البلاد.

لطالما كانت الإمارات الواجهة الأولى والأخيرة للاستثمارات الأجنبية والمشاريع التي توظف أشخاصًا بكافة الاختصاصات ومن جميع الجنسيات حول العالم.

جاءت مشاريع الخمسين لتسهّل مهمة قدوم الوافدين إلى الإمارات والعمل بها ولا تزال الإمارات تفاجئنا بالمزيد والمزيد من المشاريع الاستراتيجية لتوظيف أكبر عدد من الناس وتشجيع المواهب واستقطاب الخبرات من جميع أنحاء العالم

اقرأ أيضاً: جميع مشاريع نافس التي تم الإعلان عنها في مشاريع الخمسين


ما الذي يقدمه برنامج نافس Nafis الامارات؟

برنامج الدعم المؤقت - نافس Nafis الامارات
برنامج الدعم المؤقت – نافس Nafis الامارات

كما أسلفنا بالذكر بأن الإمارات تكشف بشكل تدريجي عن حزم مشاريع الخمسين، وكان برنامج نافس هو الحزمة الثانية. يهدف برنامج نافس إلى تخصيص ميزانية كبيرة تصل إلى 24 مليار درهم إماراتي بهدف استيعاب 75 ألف مواطن من القطاع الخاص.

يسعى برنامج نافس إلى رفع الكفاءات التنافسية للكوادر الوطنية وتمكينها للعمل في القطاع الخاص ودعم حركة التنمية في الإمارات خلال الخمسين سنة المقبلة.

يتضمن نافس ما يقارب 13 برنامج يهدف إلى توظيف 75 ألف مواطن في السنوات الخمس القادمة، أيّ بمعدل 15 ألف فرصة عمل سنويًا.

يتم توجيه هذا البرنامج إلى جميع شرائح المجتمع من المقيمين في دولة الإمارات دون استثناء وتحديدًا حديثي التخرّج والطلاب الجامعيين وأصحاب الخبرات والكفاءات والمواهب والمهن التخصصية وغيرهم الكثير.


لماذا تدعم الإمارات مشروع نافس؟

إن العمل في القطاع الخاص وانتهاز الفرص المناسبة التي قد تغير حياة أي مواطن إماراتي مهم وليس له مثيل في القطاع العام والوظائف الحكومية الرسمية.

السبب هو أن الوظائف الحكومية يكون فيها الإنجاز محدود بينما في القطاع الخاص فليس هناك أي سقف للطموحات وتحقيق النجاح. لن يكون هنالك داعم أفضل من برنامج نافس لمثل هذا النجاح.

هذا ما ركزت عليه دولة الإمارات حين بدأت باستقطاب المواهب ودعمها وتشجيعها للدخول في سوق العمل وتوظيف هذه الخبرات في المكان الصحيح


أبرز مبادرات نافس التنموية

يسعى برنامج نافس Nafis الامارات، في أولى وأهم مبادراته إلى تأسيس مجلس كوادر إماراتية. يقوم هذا المجلس بتدريب وتأهيل المواطنين الإماراتيين ومساعدتهم على فهم برنامج نافس أكثر والتطور في مجالهم المهني.

بمعنى أن المجلس مسؤول عن صقل المواهب التي يمتلكها المواطنون المؤهلين مبدأيًا للعمل في القطاع الخاص. بالإضافة إلى اقتراح آليات لتطوير هذه المبادرات والبرامج وتقديم ما هو أفضل دائمًا للمواطنين.

ما تقييمك لهذا العمل؟

اضغط على النجوم للتقييم!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى